اليوسفي… سيرة أول معارض عربي يدخل باب السلطة سلميا             رئيس الكاف تعرضت للتهديد والشتم في نهائي "الوداد والترجي             أنباء عن استقاله محمد اليوبي مدير مديرية الأوبئة             جهة الرباط سلا القنيطرة تقترب من هزم فيروس كورونا             شكاية من 3 تلاميذ تتسبب في متابعة الرابور ولد الكرية             تخفيض الحكم على "مي نعيمة" من سنة إلى 3 أشهر حبسا نافذا             ترامب يهدد بإغلاق منصة "تويتر" للتواصل الاجتماعي             الأمن الوطني يعلن وفاة شخص موضوع رهن تدابير الحراسة النظرية             الاقتصاد وكورونا            الكاك والتماسيح            القنيطرة والتلوث             الفوروج بالمغرب            ‫#‏كلنا_مي_فتيحة‬            القنيطرة تتغير لاستقبال الملك            مستشفى القنيطرة ... رعب لا ينتهي            حلالة تتجاهل فرنسا وتتضامن مع فلسطين            


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 شتنبر 2014 الساعة 23:38


«كومندار» بولاية أمن القنيطرة وعناصره يعتدون على معاق بالصفع والرفس





خلف مشهد اعتداء عدد من رجال الأمن، يتقدمهم مسؤول أمني كبير بولاية أمن القنيطرة، برتبة كومندار، على شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة وهو جالس على كرسي متحرك، مساء أول أمس، استياء كبيرا وحزنا شديدا في نفوس كل من عاين هذا الحادث.
وتابع العشرات من المواطنين تفاصيل الاعتداء الجسدي الخطير الذي تعرض له شاب مبتور اليدين، يدعى أمين، أثناء محاولته ولوج أرضية الملعب البلدي بالقنيطرة، لمتابعة المباراة التي جمعت في اليوم نفسه، فريقه النادي القنيطري لكرة القدم بالفتح الرباطي.
واستنادا إلى روايات شهود عاينوا الحادث، فإن الضحية تم التصدي له من قبل حارس أمن حينما كان يهم باجتياز الباب الرئيسي المؤدي إلى جنبات الملعب قصد متابعة هذه المباراة من المكان المخصص للأشخاص الذين يعانون من إعاقة جسدية، حيث منعه الشرطي من الدخول، وسحبه بقوة، وهو ما تسبب للمعاق في آلام حادة، جعلته يصرخ بقوة في وجه رجل الأمن.

 

وحسب المصادر نفسها، فإن الاعتداء استمر حتى بعد وصول الكومندار إلى عين المكان، والذي دخل، هو أيضا، في مشادات كلامية مع الشاب الضحية، ولم يحرك ساكنا حينما وجه الشرطي سالف الذكر صفعة قوية للشاب، بل إن الوضع تفاقم، بعدما تدخل المسؤول الأمني نفسه على الخط، مناصرا زميله في المهنة، حيث قام بإسقاط الضحية من كرسيه المتحرك، ليشرع في رفسه وركله، بمعية حارس الأمن سالف الذكر، بطريقة غير إنسانية أعادت للذاكرة ما كان يحدث من تجاوزات زمن سنوات الرصاص.

 

فصول هذا الحادث الصادم لم تقف عند هذا الحادث، بل تواصلت بشكل مأساوي، حينما تم الزج بالشاب المعاق في سيارة الأمن بعنف مبالغ فيه، واقتياده إلى مقر ولاية أمن القنيطرة، مع ما صاحب ذلك من عنف لفظي مورس على الضحية، ومواجهته بعبارات جارحة ومستفزة، من قبيل «لا يعوج ولا يعور إلا البلى المسلط»، حيث تم الاحتفاظ به لساعات بولاية الأمن، قبل أن يطلق سراحه في ساعة متأخرة من ليلة اليوم نفسه.






القوات المساعدة تعاقب مسؤولين كبار بمدينة القنيطرة

سيدي الطيبي.. جماعة تواجه العزلة والإهمال في إنتظار "حلول قادمة"

المرأة المغربية الحقيقية..تحية إكبار

«كومندار» بولاية أمن القنيطرة وعناصره يعتدون على معاق بالصفع والرفس

ظاهرة الغبار الأسود"اللغز" الذي حير القنيطريين لأشهر و أثار مخاوفهم

العدوي تسعى الى تحويل مرجة الفورات الى محمية طبيعية

انصافا للمراة في عيدها الأممي 8 من مارس

شاطئ مهدية أصبح مهددا بالانقراض

زينب العدوي تغرس ما يفوق عن 2000 شجرة بالقنيطرة

دورة تكوينية بمناسبة الامتحانات لفائدة أبناء التجار بالقنيطرة

«كومندار» بولاية أمن القنيطرة وعناصره يعتدون على معاق بالصفع والرفس





الآراء والمقالات والتعاليق المنشورة في الموقع لاتعبر بالضروره عن الموقع ، وإنما تعبر عن رأي كاتبها .
الإدارة غـير مسـؤولة عن نـقل أجـزاء من هده الآراء مما ينـتـج عنها سوء فـهــم أو ســوء تصوير للمـوقع .

Wassla