تحاليل إستباقية للعاملين في الصيدليات ومحطات الخدمات بالقنيطرة             نقابة التجار توضح بخصوص اغلاق المحلات التجارية بالقنيطرة             القنيطرة تُحيي العيد في المنازل تحت إجراءات مشددة             إصابة الممثلة المصرية رجاء الجداوي بفيروس كورونا             جلالة الملك يؤدي صلاة العيد دون خطبة وباحترام الحجر             مقاولة محلية قنيطرية تكسب ثقة العملاق الصيني "شيزهونغ"             هذه نتائج التحاليل المخبرية التي خضع لها سائقي سيارة الأجرة بالقنيطرة             جمارك القنيطرة تحجز كمية من الكيف وطابا قيمتها 142 مليون             الاقتصاد وكورونا            الكاك والتماسيح            القنيطرة والتلوث             الفوروج بالمغرب            ‫#‏كلنا_مي_فتيحة‬            القنيطرة تتغير لاستقبال الملك            مستشفى القنيطرة ... رعب لا ينتهي            حلالة تتجاهل فرنسا وتتضامن مع فلسطين            


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 ماي 2020 الساعة 15:29


اليوم الوطني للموسيقى .. أية تلاقحات وهوية وأي تجويد..





عبد السلام انويكًة

  خلال شهر ماي من كل سنة يحتفل المغرب باليوم الوطني للموسيقى، مناسبة لقراءة ما هو كائن من وضع من قبل مهتمين وفاعلين وباحثين في المجال كذا ما تحقق هنا وهناك من اسهامات عبر مؤسسات وأفراد ومكونات شريكة وغيرها، مع ما يقتضيه الأمر من تطلعات ورهانات ضمن أوراش استشرافية واعدة ورافعة. فضلاً عما لهذا الموعد الاحتفائي الربيعي أيضاً من أهمية في بلورة سبل ارتقاء بأحوال الموسيقي والموسيقيين وانتظاراتهم من خلال ثقافة وفعل ثقافي بوقع وموقع أكثر التفاتا وانصاتا من قبل جهات وصية وشركاء معنيين.

    وبهذه المناسبة كثيرا ما تكون المعاهد الموسيقية على موعد مع جملة انشطة وتفاعلات وعياً بأهميته هذه المحطة على أكثر من مستوى، فضلاً عما يمكن ان يسهم به المجتمع المدني من بادرات تستحضر رمزية وأبعاد اليوم الوطني للموسيقى من خلال برنامج احتفاء بالوعي الموسيقي الوطني كمكون حيوي في الخريطة الثقافية  للبلاد. ولعل اليوم الوطني للموسيقى تقليد نبيل يعود لأواسط تسعينيات القرن الماضي في علاقة بمناظرة وطنية عُقدت بالرباط في ماي1994 ، كذا برسالة ملكية بهذه المناسبة تمحورت حول الموسيقى والتعليم الموسيقي والمعاهد الموسيقية بالمغرب، وسبل تطوير وتحديث المجال وتجويد هذه المؤسسات التي كانت عبر عقود من الزمن بفضل كبير في اغناء الساحة الفنية الوطنية على أكثر من صعيد. مناظرة بادر اليها باحثون وموسيقيون اكاديميون عن المعاهد الموسيقية المغربية، كانت بوقع قوي معبر لاحق في مجال التكوين والحياة الموسيقية المغربية عموماً آنذاك، وانتهت بجملة توصيات بقيمة مضافة منها تخصيص يوم وطني للاحتفال بالموسيقي اختير له سابع ماي من ربيع كل سنة وهو اليوم الأخير من أشغال مناظرة تاريخية بحق قبل حوالي ربع قرن.

    تفاعلا مع هذه المناسبة أورد عبد اللطيف المزوري أستاذ مادة الصولفيج والكمان الكلاسيكي بالمعهد الموسيقى بالقنيطرة، أن الاحتفاء اليوم الوطني للموسيقى مناسبة للسؤال حول الثقافة والابداع والموسيقى والذاكرة ..، وتناول قضايا ذات صلة في تجلياتها وتلاقحاتها عبر الأجيال، من قبيل أهمية التنوع الموسيقي المغربي وقيمة أشكال التعبير والغنى الفني التراثي، كذا ما يخص الموسيقى المغربية باعتبارها جزء لا يتجزأ من حضارة البلاد وتاريخها وتراكماتها وتلاقحها الثقافي وهويتها. اضافة لجميع ما يتعلق بهذا المجال من لحن وطرب وعزف وكلمات وتعبير وبلاغة وذوق رفيع. مضيفاً أن اليوم الوطني للموسيقى موعد للسؤال حول واقع الأغنية المغربية والتراث من آلة أندلسية وملحون وتعبير فني تراثي جبلي وأطلسي وصحراوي ... في زمن تطبعه عولمة ورقمنة وتقنيات وثقافة استهلاك، مع ما  لكل هذا وذاك من تأثير في حقل ثقافة وفنون باتت بحاجة لبرامج عمل وسبل من شأنها حماية التراث وتجويد المجال وموارده لبلوغ ما هو فني متكامل لفائدة المتلقي.

    وبما أن الاحتفال باليوم الوطني للموسيقى مناسبة لقراءة واقع بنيات المجال، أشار الأستاذ عبد اللطيف المزوري الى أن المعاهد الموسيقية الوطنية تبقى وجهة وواجهة رافعة للقطاع، من شأنها كموارد بشرية وأطر وبرامج ومناهج وأبحاث ودراسات وتراكمات تطوير وتحديث وتجويد الموسيقى المغربية، مع ما ينبغي من شروط  داعمة من قبيل ما هو تخطيط وتدبير وتقويم في أفق تكوين هادف واستشرافي.

  ويعتقد كثير من المهتمين الموسيقيين والباحثين في المجال أن قطاع الموسيقى والأغنية المغربية باتت بتدرج تراجعي خلال العقدين الأخيرين لعوامل عدة ومتداخلة، بقدر ما تجمع بين رداءة وابتذال كلمة وأداء ولحن بقدر ما تجعل من الأغنية المغربية في وضع لا تحسد عليه. ولتجاوز ما بات يطبع الحقل الموسيقي بالمغرب من بؤس فرجوي بتعبير الباحث سعيد المغربي، يرى عدد من المهتمين أن الأمر بحاجة لورش موسيقي تشاركي ولنهضة حقيقية عبر  مقومات رافعة بعيداً عما هو استلاب وانسياق مع ما يعصف من موجات عابرة من حين لآخر٬ مع أهمية الحفاظ على هوية البلاد الفنية والثقافية المتنوعة وحماية الغنى التراثي الفني الرمزي وما طبع المغرب والمغاربة عبر الزمن من ذوق فني جمالي رفيع ومتميز.






حميد شباط يواجه بنكيران بالحمير والشمكارة

القنيطرة 36 ـ حتى تتضح الصورة

مبادرة "فاعل خير القنيطرة "تنظف أكبر مسجد بالمدينة

أرباب الحافلات يطالبون بالدعم ومراجعة الضرائب

شاب يقوم بالإعتداء على شرطي بساحة بئرأنزران بعدة طعنات

تسيج أسوار الحي الجامعي بالقنيطرة بسبب دخول غير المقيمين للحي

توقعات الطقس ليوم غد السبت

الرباط: اعتقال "الحاجة كنزة" التي تدير شبكة للدعارة بالأحياء الراقية بالعاصمة

توقعات احوال الطقس ليوم غد الاحد

زمــن الكــلاب.. !! - مـحـمــد سدحـي

القنيطرة تحتضن المؤتمر الوطني للنقابة الوطنية لمستخدمي الفلاحة

رئيس الحكومة: يجب على العثماني مُغادرة الوزارة مرفوع الرأس

الرباح يوجه صفعة قوية للصفريوي وينهي إحتكاره للغاسول

بالصور : طلبة إبن طفيل يحتجون ويرفعون شعار لا لعسكرة الجامعة

البترول بالمغرب، هل هي بداية الحلم الجائز؟؟

مجلس القنيطرة يصادق على مشروع ميزانية 2014 وقدرها 260 مليون درهم

شباط يطرد قنيطرية من المجلس الوطني لحزب الإستقلال

زيادة مرتقبة في أسعار الكهرباء والماء مع بداية سنة 2014

حكومة بنكيران ترفع أسعار "الماء و الكهرباء" وبوعرفة يتوعد بالتصعيد

ميلاد فرع الغرب للجمعية الوطنية للصحافة الرياضية





الآراء والمقالات والتعاليق المنشورة في الموقع لاتعبر بالضروره عن الموقع ، وإنما تعبر عن رأي كاتبها .
الإدارة غـير مسـؤولة عن نـقل أجـزاء من هده الآراء مما ينـتـج عنها سوء فـهــم أو ســوء تصوير للمـوقع .

Wassla