بالفيديو:شاهدوا شيخا مغربيا يسرق سلسلة ذهبية             فضيحة:جطو يكشف الأحزاب المتلاعبة بأموال الدعم             القبض على تلميد مختص في السرقة بالخطف بالساكنية             المدينة العليا القنيطري وصيفا لبطل كأس العرش             الجعواني يقود نهضة بركان للتتويج بكأس العرش في نهائي مثير             محسن عموري كاتبا إقليما لحزب البيئة و التنمية المستدامة بالقنيطرة             بلدية القنيطرة تخصص 45 مليون لإبادة الحشرات والقمل             الغراس: المكتب الجماعي اليوم هو مكتب لجميع ساكنة بنمنصور             احالة مغتصب "الشاب المريض عقلياً" على محكمة القنيطرة             شروط التسجيل في مباريات التوظيف في صفوف الأمن 2018             إدريس الكراوي.. القنيطري الذي عينه الملك رئيسا لـشرطة المنافسة            


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 دجنبر 2013 الساعة 15:51


سكان الولجة: نقطُن بالعاصِمة لكننا نُعاني العطش ونُضيئ بالشموع


يشتكي سكان منطقة الولجة التي تقع في السهل المنبسط بين العاصمة الإدارية الرباط ومدينة سلا على حدود نهر أبي رقراق، "من انقطاع الماء قبل شهر من الآن إلى جانب الحرمان من التيار الكهربائي واستعمال قراطيس الشموع" حسب إفادات الساكنة.

وأفاد المتضررون عبر فيديو منشور على "اليوتيوب"، أن السقاية التي كانت توفر لهم الماء تبعد عن محل سكناهم بحوالي 6 كيلومترات، تمَّ هَدمُها دون إيجاد بديل وبلا تقديم مبررات، ليعمد السكان الذين يعانون العطش إلى استِجداء لترات الماء من المصانع القريبة، مشددين على أن لا أحد من المُنتَخبين قام بزيارتهم أو السؤال عن أحوالهم البئيسة؛ " عند حلول موعد الانتخابات يزوروننا ويتوددون إلينا ويقدمون وعودا كثيرة، وبعدها نذوق الأمرين من أجل الحصول على ورقة إدارية" يقول أحد المشتكين.

وسجَّل السكان بُعد المسافة الفاصلة بين الدوار وأقرب مدرسة والتي تبلغ 4 كيلومترات، حيث أفاد أحد المتضررين أن بعض الأطفال لا يذهبون إلى المدرسة بسبب "الطريق الموحشة والظلام الذي يلفُّها خصوصا عند موعد الخروج في السادسة مساء، وانتشار الكلاب وعدم وجود طريق معبدة تسهل عملية تنقلهم باستعمال وسائل النقل".

وزاد أحد المشتكين عبر ذات الفيديو، أن دوارهم صار مصبا لمياه الواد الحار القادمة من أحياء كالقرية ومولاي اسماعيل والنهضة وغيرها، إضافة إلى فيضان مياه نهر أبي رقراق سنويا دون تقديم أدنى مساندة.





من جهته، أوضح رئيس جمعية "السنابل للناشئة والتنمية المحلية"، أنس بوستة في تصريح لهسبريس، أن منطقة الولجة تقع في مساحة شاسعة تصل إلى 3000 هكتار، وتضم بين جنباتها عدد سكان كبير إضافة إلى كونها منطقة تابعة لملحة إدارية حضارية.

وأفاد المتحدث، أن المنطقة تعيش ظروفا صعبة ولا زالت تعاني عدم التزود بالماء والكهرباء بالرغم من وجودها بين العاصمة الرباط وجارتها سلا في القرن الواحد والعشرين، " أنا طالب جامعي، ولازلت أراجع دروسي مستعملا الشموع" يقول بوستة.

وأشار رئيس الجمعية المؤسسة حديثا، أن أعمدة كهرباء عملاقة موجودة على أراضي المنطقة لكن دون أن تستفيد الساكنة من الكهرباء، مشددا على كون المدرسة بعيدة عن الساكنة وتعتمد التوقيت الحضري ما يُلزم على التلاميذ المشي مسافة 12 كيلومترا يوميا ذهابا وجيئة.

"من حقنا كمواطنين علينا واجبات أن نتمتع بحقوقنا في التزود بالماء الشروب والكهرباء وبطريق معبَّدة" يختم بوستة حديثه لهسبريس مطالبا المسؤولين بإيلاء مزيد من الاهتمام بالمنطقة.






دعارة الطلبة : الوجه الأخر للجامعة (دعارة ومثلية وفساد)

تصدير المجانين والمشردين إلى القنيطرة إستعداداً للزيارة الملكية

مستشار مقرب من الرباح يهدد مراسل صحفي بالقنيطرة

كفى متاجرة بأسم المغرب ! ! !

إختيار القنيطرة نمودجا لمشروع الجهوية

توقيف حارس بنكيران بسبب إستعماله الهاتف أثناء العمل

اعداء في وطن واحد ..عرب امازيغ

بالصور:الأمطار تفضح المجلس البلدي بالقنيطرة (ساحة البلدية تهدد سلامتكم)

ملك الكوميديا الصامتة ”مستر بين” يعلن اسلامه

عامل إقليم تازة يتوعد المجازين بجعلهم معاقين جسدياً

سكان الولجة: نقطُن بالعاصِمة لكننا نُعاني العطش ونُضيئ بالشموع





الآراء والمقالات والتعاليق المنشورة في الموقع لاتعبر بالضروره عن الموقع ، وإنما تعبر عن رأي كاتبها .
الإدارة غـير مسـؤولة عن نـقل أجـزاء من هده الآراء مما ينـتـج عنها سوء فـهــم أو ســوء تصوير للمـوقع .

Wassla