فضيحة: منع الصحافة والمنخرطين من الدخول للجمع الاستثنائي للكاك             القنيطرة أرض الخير: شباب يساهمون في تحسين صورة المدينة             وزارة أمزازي تنفي إصدارها للائحة العطل المدرسية المتداولة             إناث حلالة يتصدّرن دوري رمضان و الجولة 2 الأحد المقبل             مستشار يشكو رئيس جماعة الصفصاف المقال للعامل و يطالب بعزله             خطير.. قاصرون يعترضون سبيل النساء بشوارع القنيطرة             تلميذ يعتدي على تلميذة بشارع محمد الخامس بالقنيطرة             إصلاح مؤسسة تعليمية يناهز 10 سنوات بسيدي قاسم             القائد الذي وصفه عامل بالحمار يلتجأ إلى وزارة الداخلية             الخلفي: تعيين زينب العدوي وزيراً للداخلية "إشاعة"             موجة غضب بالقنيطرة بعد اقتلاع أشجار شارع أحمد شوقي             الكاك والتماسيح            القنيطرة والتلوث             الفوروج بالمغرب            ‫#‏كلنا_مي_فتيحة‬            القنيطرة تتغير لاستقبال الملك            مستشفى القنيطرة ... رعب لا ينتهي            حلالة تتجاهل فرنسا وتتضامن مع فلسطين             الحافلة الطائرة           


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 أكتوبر 2013 الساعة 20:24


معطّلون يعاودون محاصرة بنكيران والـ"زروَاطَـة" تخلّصه..


أقدم العشرات من المعطّلين، عشية اليوم، على محاصرة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بُعيد مغادرته لـ "المشور السعيد"، من داخل اسوار القصر الملكي بالرباط، حيث يوجد مقر رئاسة الحكومة.


ورفع الشباب الغاضب من تدبير بنكيران شارة "الصفر" في وجه الأمين العامّ لحزب العدالة والتنميَّة، علامة على عدم الرضا تجاه سياسته التدبيرية في مجال التشغيل التي قاربت على إكمال عامها الثاني بالبلاد.. فيما أقدم بعض المعطلين، في تصعيد لم ينل الإجماع، على توجيه "صفعات" لهيكل السيارة الحكومية التي كان يستقلها بنكيران بجوار سائقه.

وتعدّ هذه ثاني مرّة يلجأ فيها الشباب المطالب بالشغل من وسط شوارع الرباط على "قطع الطريق" امام عبد الإله بنكيران، وإذا كانت أولى المرّتين قد عرفت ترجّل بنكيران من عربته ومحاولة حديثه للغاضبين منه، إلاّ أنّه هذه المرّة اكتفَى بالبقاء جالسا وسط السيارة.


عناصر من القوات العموميَة، تنتمي لفريق مختلط من جهازي الشرطة والقوات المساعدة، عملت على فتح الطريق أمام رئيس الحكومة بعد تلقِي المسؤولين عنها "ضوء بنكيران الأخضر" للجوء إلى العنف في مواجهة المحتجّين.

ذات المحاصرة التي استهدفت بنكيران طالت في نفس الحين سيارة ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حيث كانت عربة المسؤول الأول عن "حزب الوردة" خلف نظيرتها التي يستقلها رئيس الحكومة.. وعند توجيه مطلب "الرحيل" صوب لشكر، ضمن الشعارات التي ووجه بها، طلب الأخير من الشبان الاكتفاء بالاحتجاج على بنكيران لأنه "هو من يقود الحكومة وليس حزب الاتحاد الاشتراكي".





جدير بالذكر أنّ خروج المعطلين لشوارع الرباط، اليوم، وقبل عمدهم لمحاصرة عربة بنكيران، ومطالبته بـ "الرحيل" مع قرن ذلك بعبارة "زِيرُو"، عرف توقيفهم لعربتي ناقلتين لوزيرين ضمن ذات الحكومة، ويتعلق الأمر بشكل احتجاجي طال كلّا من محمد نبيل بنعبدالله وبسيمة الحقاوي.






معطّلون يعاودون محاصرة بنكيران والـ"زروَاطَـة" تخلّصه..

فرحان أستاذ بجامعة إبن طفيل بالقنيطرة يخاطب بنكيران

معطّلون يعاودون محاصرة بنكيران والـ"زروَاطَـة" تخلّصه..





الآراء والمقالات والتعاليق المنشورة في الموقع لاتعبر بالضروره عن الموقع ، وإنما تعبر عن رأي كاتبها .
الإدارة غـير مسـؤولة عن نـقل أجـزاء من هده الآراء مما ينـتـج عنها سوء فـهــم أو ســوء تصوير للمـوقع .

Wassla