أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 يوليوز 2019 الساعة 22:08


مصطفى الكامح يفتتح المقر الإقليمي الجديد لحزب الحمامة بالقنيطرة





بحضور شخصيات بارزة من حزب التجمع الوطني للاحرار، و مناضلي الحزب بالاقليم، افتتح المنسق الإقليمي السيد مصطفى الكامل ابن حلالة، الذي تم تعيينه في هذا المنصب حديثا، خلفا للسيد عبد المجيد المهاشي، المقر الجديد لحزب الحمامة المتواجد بحي ميموزا بالقنيطرة،

واليكم النص الكامل للكلمة التي القاها السيد مصطفى الكامح ، الذي كان قد تلقى دراسته بالديار الألمانية، قبل ان يفتتح مكتبه بالمدينة الخاص بالخبرة في حوادث السير.

في البداية أتقدم بالشكر لكم جميعا على تلبيتكم الدعوة، بالحضور معنا في هذا الحفل الافتتاحي للتنسيقية الإقليمية لإقليم القنيطرة ؛ وهي مناسبة نفتتح بها من جهة المقر الرسمي الجديد للحزب بمدينة القنيطرة، ومن جهة ثانية نعطي فيها الانطلاقة لأشغال الحزب على المستوى الإقليمي والمحلي، بعد أن تم تعييني من طرف السيد رئيس الحزب الأخ عزيز أخنوش، وتقديمي بشكل رسمي من طرف السيد المنسق الجهوي الأستاذ سعد بنمبارك، مرتين اثنتين: في اجتماع المكتب الجهوي الموسع بتاريخ 27 يونيو الماضي بمدينة سلا، وبضاية رومي بالخميسات في اجتماع المجلس الجهوي الأخير يوم 13 يوليوز الماضي.

إن الغاية من هذا اللقاء إذن هي ان يشرفنا الأخ المنسق الجهوي الأستاذ سعد بنمبارك المحترم ، والسيدة البرلمانية المحترمةالأخت أسماء غلالوأمينة مجلس النواب، والسيدين البرلمانيين الجليلين والمحترمين عن الإقليم الأخ جواد غريب والأخ الديش ..والأخ شيري ..... المحترم رئيس منظمة الشبيبة التجمعية، والأخت إيمان عاشور المحترمة ممثلة السيدة أمينة بنخضراء رئيسة الفدرالية الوطنية للمرأة التجمعية والأخوات والإخوة أعضاء المجلس الوطني والمجلس الجهوي المحترمين والحضور الكريم، حتى نعطي انطلاقتنا الحزبية والتنظيمية في ظروف أحسن، إذ أخبركم أني أتعهد من جانبي بتوفير ظروف أحسن للعمل الحزبي، مع فريق عمل واعد ووازن وديناميكي من الأطر الحزبية المناضلة، مع التعهد باستعدادي للاستفادة من مختلف الأطر الحزبية التي تحملت المسؤولية سابقا، والتي لا يمكن أن ننكر ما قامت به من تضحيات جسيمة لمصلحة الحزب بالمدينة والإقليم.

وبناء على تعليمات السيد رئيس الحزب الأستاذ عزيز أخنوش المحترم إننا نؤمن بالعمل الجماعي وبالاشتغال بالتراكم الذي سبق أن تم توفيره سابقا في عهد الأخ المهاشي المحترم والفريق الذي كان يشتغل معه من مناضلات ومناضلي الحزب، حيث بدوري سأسهر على أن نهض بالتنظيم الحزبي على مختلفالمستويات التي يسمح بها النظام الأساسي للحزب، بمعية فريق من العمل من مناضلات ومناضلي الحزب، الذين يسود بيني وبينهم تفاهم كبير والذين وعدوني بأن نسهر على الرفع من الأداء الحزبي بالإقليم والمدينة بنظام وانتظام ، وبشكل دائم ومستمر ليس لنيل الانتخابات فقط، ولكن لمواصلة رسالة الحزب ونشر مبادئه المغربية الأصيلة في المدن والقرى والمداشر خارج الزمن الانتخابي.

 وإني إذ أتحمل مسؤولية التنسيقية الإقليمية أعدكم بأني سأبقى منسقا إقليميا مسؤولا على الحزب ، مستعدا للاشتغال مع الجميع بدون استثناء من نساء ورجال الحزب، دون تمييز ما دامت مصلحة الحزب والوطن هي الأولى في مقدمة اهتماماتنا جميعا، وهي مناسبة أغتنمها لأطلب منكم العمل يدا في يد للنهوض بالحزب ، وأن نُزيل فيما بيننا الحسابات الضيقة التي لن يكون من ورائها أي طائل، ونترفّع عن التعقيدات التي يمكن أن تفرق فيما بيننا، لأن ما يجمع فيما بيننا هو أهم مما يُفرّقُ بيننا، حيث من الناحية التنظيميةإن الحزب بواسع تنظيماتها، هو تنظيم حزبي كبير يتسع للجميع، فالحزب غني بتنظيماته العمودية والأفقية، وكل من يريد الاشتغال والعمل الجاد سيجد بكل تأكيد مكانه المناسب في مختلف تنظيمات الحزبالمركزية والجهوية والإقليمية والمحلية ومنظماته الموازية و مؤسساته الجمعوية، يبقى فقط علينا أن ننزل إلى الميدان لاستقطاب المواطنات والمواطنين وإلحاقهم بالحزب.

واسمحوا لي في الأخير أن أقول لكم بأني إذ أتحمل مسؤولية التنسيق الحزبي بالإقليم، أجد نفسي مطوّقا بالعديد من الالتزامات تجاه الحزب، تفرض عليّ مضاعفة الجهود وتقويتها، من أجل أن أكون في مستوى تطلعات الأخ رئيس الحزب الأستاذ عزيز أخنوش، وأن أقدر على تنزيل على أرض الواقع ما طلبه منا نحن المنسقون الجدد بجهة الرباط سلا والقنيطرة عامة وبإقليم القنيطرة خاصة، وخاصة عقد النجاعة الذي هو من بين الالتزامات التي أنا ملتزم بها أيضا تجاه الأخ المنسق الإقليمي الأستاذ سعد بنمبارك المحترم، وهي التزامات بالأرقام لا من حيث الكمّ ولا من حيث الكيف، وبالتالي أعتذر لكم إن لاحظتم عليّ أن طريقتي في العمل التنظيمي ستكون مختلفة ، حيث أنا مجبر على تحقيق النتائج المطلوبة مني، حيث لا تهاون ولا تماطل بل ينبغي أن نستدرك جميعا ما نسجله من تأخر في الطريقة والوتيرة التي اشتغلنا بها فيما مضى، وخاصة على المستوى التنظيم والعمل الإشعاعي ومجال التكوين لمناضلات ومناضلي الحزب من جهة ومسألة تكثيف التواصل فيما بيننا وتجاه المواطنين بالمدينة والإقليم.

  إن المشهد الحزبي بإقليم القنيطرة وبالمدينة أيضا مشهدٌخام، يعرف حركيةَ حزبين أو ثلاثة فقط، بشكل متوسط، وإننا كلما ضاعفنا من أدائنا الحزبي بتكثيف الجهود ، أعدكم أننا سنحقق أفضل النتائج إن شاء الله ، بتصدر ليس فقط الانتخابات المحلية، بل حتى الإقليمية والجهوية والتشريعية أيضا، لأن المغاربة اليوم والهيئة الناخبة بالخصوص هي في وضعية قلقة تجاه الحزب الذي يُدبّر الشؤون المحلية والإقليمية والوطنية، بعد أن خذلهم بعدم الالتزام بالوعود التي أخذها على نفسه في الانتخابات السابقة، وبالتالي إن الأرض خصبة اليوم بإقليمنا وجهتنا على أن نكون البديل المنتظر إن شاء الله، لنكون عند حسن السيد الرئيس الذي طالما يزور مع قيادة الحزب مختلف أقاليم المغرب، وعند حسن جلالة الملك نصره الله.ونحن مستعدون للنضال بالغالي والنفيس من أجل تحقيق المطالب المُلحّة لساكنة الإقليم والمدينة التي لا زالت لم تتحق بعدُ، وذلك في عمل جماعي تشاركي، ومتشاور بشأنه مع قيادة الحزب الجهوية والمركزية." وإن ينصركم الله فلا غالب لكم"، والسلام عليكم ورحمة الله.

 

في البداية أتقدم بالشكر لكم جميعا على تلبيتكم الدعوة، بالحضور معنا في هذا الحفل الافتتاحي للتنسيقية الإقليمية لإقليم القنيطرة ؛ وهي مناسبة نفتتح بها من جهة المقر الرسمي الجديد للحزب بمدينة القنيطرة، ومن جهة ثانية نعطي فيها الانطلاقة لأشغال الحزب على المستوى الإقليمي والمحلي، بعد أن تم تعييني من طرف السيد رئيس الحزب الأخ عزيز أخنوش، وتقديمي بشكل رسمي من طرف السيد المنسق الجهوي الأستاذ سعد بنمبارك، مرتين اثنتين: في اجتماع المكتب الجهوي الموسع بتاريخ 27 يونيو الماضي بمدينة سلا، وبضاية رومي بالخميسات في اجتماع المجلس الجهوي الأخير يوم 13 يوليوز الماضي.

إن الغاية من هذا اللقاء إذن هي ان يشرفنا الأخ المنسق الجهوي الأستاذ سعد بنمبارك المحترم ، والسيدة البرلمانية المحترمةالأخت أسماء غلالوأمينة مجلس النواب، والسيدين البرلمانيين الجليلين والمحترمين عن الإقليم الأخ جواد غريب والأخ الديش ..والأخ شيري ..... المحترم رئيس منظمة الشبيبة التجمعية، والأخت إيمان عاشور المحترمة ممثلة السيدة أمينة بنخضراء رئيسة الفدرالية الوطنية للمرأة التجمعية والأخوات والإخوة أعضاء المجلس الوطني والمجلس الجهوي المحترمين والحضور الكريم، حتى نعطي انطلاقتنا الحزبية والتنظيمية في ظروف أحسن، إذ أخبركم أني أتعهد من جانبي بتوفير ظروف أحسن للعمل الحزبي، مع فريق عمل واعد ووازن وديناميكي من الأطر الحزبية المناضلة، مع التعهد باستعدادي للاستفادة من مختلف الأطر الحزبية التي تحملت المسؤولية سابقا، والتي لا يمكن أن ننكر ما قامت به من تضحيات جسيمة لمصلحة الحزب بالمدينة والإقليم.

وبناء على تعليمات السيد رئيس الحزب الأستاذ عزيز أخنوش المحترم إننا نؤمن بالعمل الجماعي وبالاشتغال بالتراكم الذي سبق أن تم توفيره سابقا في عهد الأخ المهاشي المحترم والفريق الذي كان يشتغل معه من مناضلات ومناضلي الحزب، حيث بدوري سأسهر على أن نهض بالتنظيم الحزبي على مختلفالمستويات التي يسمح بها النظام الأساسي للحزب، بمعية فريق من العمل من مناضلات ومناضلي الحزب، الذين يسود بيني وبينهم تفاهم كبير والذين وعدوني بأن نسهر على الرفع من الأداء الحزبي بالإقليم والمدينة بنظام وانتظام ، وبشكل دائم ومستمر ليس لنيل الانتخابات فقط، ولكن لمواصلة رسالة الحزب ونشر مبادئه المغربية الأصيلة في المدن والقرى والمداشر خارج الزمن الانتخابي.

 وإني إذ أتحمل مسؤولية التنسيقية الإقليمية أعدكم بأني سأبقى منسقا إقليميا مسؤولا على الحزب ، مستعدا للاشتغال مع الجميع بدون استثناء من نساء ورجال الحزب، دون تمييز ما دامت مصلحة الحزب والوطن هي الأولى في مقدمة اهتماماتنا جميعا، وهي مناسبة أغتنمها لأطلب منكم العمل يدا في يد للنهوض بالحزب ، وأن نُزيل فيما بيننا الحسابات الضيقة التي لن يكون من ورائها أي طائل، ونترفّع عن التعقيدات التي يمكن أن تفرق فيما بيننا، لأن ما يجمع فيما بيننا هو أهم مما يُفرّقُ بيننا، حيث من الناحية التنظيميةإن الحزب بواسع تنظيماتها، هو تنظيم حزبي كبير يتسع للجميع، فالحزب غني بتنظيماته العمودية والأفقية، وكل من يريد الاشتغال والعمل الجاد سيجد بكل تأكيد مكانه المناسب في مختلف تنظيمات الحزبالمركزية والجهوية والإقليمية والمحلية ومنظماته الموازية و مؤسساته الجمعوية، يبقى فقط علينا أن ننزل إلى الميدان لاستقطاب المواطنات والمواطنين وإلحاقهم بالحزب.

واسمحوا لي في الأخير أن أقول لكم بأني إذ أتحمل مسؤولية التنسيق الحزبي بالإقليم، أجد نفسي مطوّقا بالعديد من الالتزامات تجاه الحزب، تفرض عليّ مضاعفة الجهود وتقويتها، من أجل أن أكون في مستوى تطلعات الأخ رئيس الحزب الأستاذ عزيز أخنوش، وأن أقدر على تنزيل على أرض الواقع ما طلبه منا نحن المنسقون الجدد بجهة الرباط سلا والقنيطرة عامة وبإقليم القنيطرة خاصة، وخاصة عقد النجاعة الذي هو من بين الالتزامات التي أنا ملتزم بها أيضا تجاه الأخ المنسق الإقليمي الأستاذ سعد بنمبارك المحترم، وهي التزامات بالأرقام لا من حيث الكمّ ولا من حيث الكيف، وبالتالي أعتذر لكم إن لاحظتم عليّ أن طريقتي في العمل التنظيمي ستكون مختلفة ، حيث أنا مجبر على تحقيق النتائج المطلوبة مني، حيث لا تهاون ولا تماطل بل ينبغي أن نستدرك جميعا ما نسجله من تأخر في الطريقة والوتيرة التي اشتغلنا بها فيما مضى، وخاصة على المستوى التنظيم والعمل الإشعاعي ومجال التكوين لمناضلات ومناضلي الحزب من جهة ومسألة تكثيف التواصل فيما بيننا وتجاه المواطنين بالمدينة والإقليم.

  إن المشهد الحزبي بإقليم القنيطرة وبالمدينة أيضا مشهدٌخام، يعرف حركيةَ حزبين أو ثلاثة فقط، بشكل متوسط، وإننا كلما ضاعفنا من أدائنا الحزبي بتكثيف الجهود ، أعدكم أننا سنحقق أفضل النتائج إن شاء الله ، بتصدر ليس فقط الانتخابات المحلية، بل حتى الإقليمية والجهوية والتشريعية أيضا، لأن المغاربة اليوم والهيئة الناخبة بالخصوص هي في وضعية قلقة تجاه الحزب الذي يُدبّر الشؤون المحلية والإقليمية والوطنية، بعد أن خذلهم بعدم الالتزام بالوعود التي أخذها على نفسه في الانتخابات السابقة، وبالتالي إن الأرض خصبة اليوم بإقليمنا وجهتنا على أن نكون البديل المنتظر إن شاء الله، لنكون عند حسن السيد الرئيس الذي طالما يزور مع قيادة الحزب مختلف أقاليم المغرب، وعند حسن جلالة الملك نصره الله.ونحن مستعدون للنضال بالغالي والنفيس من أجل تحقيق المطالب المُلحّة لساكنة الإقليم والمدينة التي لا زالت لم تتحق بعدُ، وذلك في عمل جماعي تشاركي، ومتشاور بشأنه مع قيادة الحزب الجهوية والمركزية." وإن ينصركم الله فلا غالب لكم"، والسلام عليكم ورحمة الله.

 






اعداء في وطن واحد ..عرب امازيغ

منع وزير الاتصال الخلفي من إلقاء درس افتتاحي بجامعة بنزهر

الوزير الخلفي يشتري فيلا ب600 مليون ويهجر القنيطرة

الوزير الخلفي يبحث عن وجبة غذاء في التاسعة ليلا

تفاصيل العقار الذي باعه الوزير الخلفي لشراء فيلا بهرهورة

الخلفي : قضيت العيد برفقة الوالدة والأخوات ولست من يدبح الأضحية

تنامي ظاهرة إحتلال الملك العمومي والأرصفة بالقنيطرة يثير استياء الراجلين

مخلص:تقلصت الحريات وأصبح القمع يشمل كل محتج مع حكومة بنكيران

تشكيلة الجيش الملكي امام الكاك اليوم وبلال بيات رسمياً ضد الكاك

منع القوات المساعدة من إخلاء سوق "المسيرة" وجهات تطلب التأجيل

مصطفى الكامح يفتتح المقر الإقليمي الجديد لحزب الحمامة بالقنيطرة





الآراء والمقالات والتعاليق المنشورة في الموقع لاتعبر بالضروره عن الموقع ، وإنما تعبر عن رأي كاتبها .
الإدارة غـير مسـؤولة عن نـقل أجـزاء من هده الآراء مما ينـتـج عنها سوء فـهــم أو ســوء تصوير للمـوقع .

Wassla