فيديو .. الكاك يفقد نقطة عن الصعود و يتراجع للمرتبة الرابعة             قانون الحق في الوصول إلى المعلومة             فوزي لقجع ينتقد لاعبي المنتخب الأولمبي المغربي             تفاصيل نزال القمة بين النمور الصفر و فرسان سبو             التعاقد والتعليم بالمغرب             معطيات جديدة في قضية الشاب الذي قتل عشيق والدته             الجهة تضخ 110 مليون في خزينة الكاك و مليون لفائدة فرق العصبة             خيمة بلاستيكية تتسبب في وفاة طفل بسيدي يحيى الغرب             بالفيديو..القنيطرية "مي عيشة" تحاول الانتحار مجدداً بالرباط             فيديو..اندلاع حريق بأحد الشقق بمنطقة بئر الرامي بالقنيطرة             المغرب الأول في حجم المديونية الخارجية مغاربيا             القنيطرة والتلوث             الفوروج بالمغرب            ‫#‏كلنا_مي_فتيحة‬            القنيطرة تتغير لاستقبال الملك            مستشفى القنيطرة ... رعب لا ينتهي            حلالة تتجاهل فرنسا وتتضامن مع فلسطين             الحافلة الطائرة            الأشغال بالقنيطرة           


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 يناير 2019 الساعة 12:36


المرافق العمومية..معاناة المواطنين مع “الرتابة” و طوابير الانتظار





القنيطرة: خاص

حقيقة أن الإدارة المغربية قد عرفت بعض الإصلاحات على درب تأهيل الخدمات الإدارية و المؤسساتية، لكنها ظلت في عموميتها ضيقة رغم الخطب الملكية السامية التي ما فتئ يدعو من خلالها جلالة الملك الإدارة إلى الانفتاح على المواطنين و تخليق الأداء الاداري ليكون في مستوى طموحات و حاجيات الشعب المغربي.

لكن واقع الحال يؤكد ان وجوها أنيطت لها بعض المسؤوليات لا زالت تتصرف وفق مزاجها الشخصي، و كأنها غير معنية بهذا التحول الذي عرفه العهد الجديد، من خلال اختفاءها وراء الجدران منشغلة في أمور شخصية ذات عوائد نفعية. و خير دليل على استمرار هذا النهج القديم الذي أعدم ثقافة المواطنة، هو أن بعض المواطنين يعودون من حيث أتوا دون مقابلة المسؤول، لأنه في اجتماع غير محدد الزمن لتفريق الطامعين في خدمة عمومية.

فما زال المواطن يتعرض لكل أشكال التعسف و الإجهاز و الإقصاء داخل الإدارة من طرف بعض العقليات التي تعتقد أن عقرب الساعة يدور إلى الوراء و أن "ديمقراطية اللي دوار يرعف" هي اللغة السائدة، في الوقت الذي دعا فيه ملك البلاد مسؤولي الإدارات العمومية و المنتخبون بالتشبت بثقافة القرب و الواجب و المواطنة و التفعيل في إطار سيادة القانون و ترسيخ الممارسة الديمقراطية السليمة. و لعل الجرائم و الفضائح المالية التي تبثت بعدد من المؤسسات العمومية و المنتخبة أبطالها لصوص يحترفون سرقة المال العام، تؤكد أن المغرب لا يمكنه أن يمتطي ركب التقدم و العصرنة إلا بالتخلص من الخونة الذين عاثوا فسادا في هذه البلاد،كما لا يمكنه أن ينجز مهمة الانتقال الديمقراطي على النحو الذي يدعم مشروعه المجتمعي الجديد إلا بتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة لتقديم المخالفين و المتورطين و العابثين الذين يغردون خارج سرب التجديد و الحداثة و تقديمهم للعادلة، جزاء لهم على ما اقترفوه من جرائم مالية راكمت سلبيات متعددة يجري اليوم معالجتها في شتى المجالات حتى يتمكن المغرب من السير على سكة الحداثة و العصرنة من أجل خدمات مؤسساتية و إدارية تتقاطع مع انتظارات و طموحات المواطن المغربي.

و كان جلالة الملك في خطابه السامي الذي وجهه للأمة بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لتوليه الملك قد ألقى باللوم على موظفي الادارات العمومية في التلكؤ في خدمة مصالح المواطنين كما انتقد جلالته انتهازية السياسيين و ضعف مردوديات الادارة العمومية و قال ملك البلاد : " إننا في مرحلة جديدة لا فرق فيها بين المسؤول و المواطن في حقوق و واجبات المواطنة و لا مجال فيها للتهرب من المسؤولية و الإفلات من العقاب".

 






المغاربة والاختلاف

المختلون عقليا و المتشردون يقلقون راحة سكان مدينة القنيطرة

محكمة القنيطرة تحكم على الشرطي قاتل زملائه بمشرع بلقصيري بالمؤبد

جمعيات مدنية بالقنيطرة تُراسل والي الجهة بسبب الاهمال

قرب إنطلاق الأشغال في التصميم الجديد لملعب القنيطرة

ابتدائية القنيطرة تؤجل ملف طلبة "ابن طفيل"

مسجد الريان معلمة إسلامية كبيرة ستكون فخر لكل القنيطرين

بلدية القنيطرة تطلق مشروع بناء مسرح هو الأكبر في إفريقيا

إستنفار أمني بسبب الزي العسكري الرسمي للوالي زينب العدوي

سفير امريكا بالقنيطرة في أول نشاط رسمي له بالمغرب

اعتقـال مقـاول حـاول إرشـاء عميـد شرطـة بالقنيطـرة

خلاف بين الوالي العدوي والرباح بسبب الصباغة

اختلالات بمجلس القنيطرة وبنكيران يتكثم لحماية الرباح

القنيطرة :تحديد الإجراءات والتدابير الضرورية لضمان نجاح الموسم الفلاحي الجديد

الأصالة والمعاصرة يقاطع دورة المجلس البلدي للقنيطرة

ما هذا التسيب يا مسؤولي القطاع الثقافي بالقنيطرة

كاميرا كاميرا كاميرا

المشروع التنموي الجديد بعيون فاعل محلي

المرافق العمومية..معاناة المواطنين مع “الرتابة” و طوابير الانتظار





الآراء والمقالات والتعاليق المنشورة في الموقع لاتعبر بالضروره عن الموقع ، وإنما تعبر عن رأي كاتبها .
الإدارة غـير مسـؤولة عن نـقل أجـزاء من هده الآراء مما ينـتـج عنها سوء فـهــم أو ســوء تصوير للمـوقع .

Wassla