القنيطرة تسجل 30 ملم من التساقطات في24 ساعة الماضية             رسمياً.. النجم "الإدريسي" يختار اللعب للمغرب بدل هولندا             وفاة رجل مسن في حادث سير و هو في طريقه لأداء صلاة الفجر             بالفيديو:شاهدوا شيخا مغربيا يسرق سلسلة ذهبية             فضيحة:جطو يكشف الأحزاب المتلاعبة بأموال الدعم             القبض على تلميد مختص في السرقة بالخطف بالساكنية             المدينة العليا القنيطري وصيفا لبطل كأس العرش             الجعواني يقود نهضة بركان للتتويج بكأس العرش في نهائي مثير             محسن عموري كاتبا إقليما لحزب البيئة و التنمية المستدامة بالقنيطرة             بلدية القنيطرة تخصص 45 مليون لإبادة الحشرات والقمل             الغراس: المكتب الجماعي اليوم هو مكتب لجميع ساكنة بنمنصور            


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 أكتوبر 2018 الساعة 14:19


النظام التعليمي بالمغرب : الواقع والإشكاليات


النظام التعليمي بالمغرب : الواقع والإشكاليات

ذاك هو عنوان المحاضرة التي القاها السيد  المفتش التربوي : محمد كانة بالغرفة التجارة والصناعة والخدمات بالقنيطرة.  

متسائلا فيها في البداية  : هل تعليمنا بخير ؟ ليتطرق في معرض مداخلته الى  مايلي:

ـــ أهم المحطات التي عرفت الإصلاح التربوي بالمغرب منذ   سنة 1957 / 2000

ـــ  ملامح النظام التعليمي بالمغرب  كل هذه الاصلاحات :  تعليم أحادي الوظيفة ، غياب الرؤية الشاملة في التعليم ، انقطاع الصلة بين التعليم والواقع الاجتماعي  ، لا مكان فيه للفنان او المبدع    حيث اوضح ان تعليمنا يعاني من اختلالات شتى  : من ابرزها : الازدواجية : يعاني تعليمنا من الازدواجيات التعليمية ليست لصالحه أو لصالح المواطن أو الوطن  ( ازدواجية بين التعليم العمومي والتعليم الخصوصي) ،( ازدواج لغوي : لغة البيت / لغة المدرسة ،  لغة المدرسة/ لغة سوق العمل).

  ماذا بعد 13 سنة من تطبيق الميثاق  الوطني للتربية والتكوين يتساءل المفتش التربوي محمد كانة. جوابا على هذا السؤال يوضح المتحدث:  

ــ  المدرسة المغربية متخلفة وفاشلة ، وأن الكثير من التلاميذ في السنة الثالثة إعدادي لا يتقنون  القراءة والكتابة"، كما أنه بعد تسع سنوات في المدرسة، فإن "طفلا من أصل ثمانية أطفال لا يتقن اللغة العربية".

 ــ مشكلة الاكتظاظ: انتقل عدد التلاميذ بالنسبة لكل قسم ما بين سنوات2000 و 2013 (من31.4 إلى 38 تلميذا 

تنامي ظاهرة الأقسام المشتركة: انتقل عدد الأقسام المذكورة متعددة المستويات) من 18758 سنة 2000 إلى 27695 سنة  2013 

ـــ نقص عدد الأطر التدريسية : لقد شهد عقد تطبيق الميثاق انخفاض مؤشر التأطير التربوي بفعل تقليص عملية التوظيف وعملية المغادرة الطوعية 

 البرنامج الاستعجالي (النفس الجديد ) : خصصت الدولة موارد هامة لتطبيق البرنامج الاستعجالي في الفترة الممتدة ما بين 2009 و2012   بواسطة قرض من الوكالة الفرنسية للتنمية  546مليون أورو) والبنك الأوروبي للاستثمار ( 80 مليون أورو)

 حيث اشار في هذه النقطة الى  

وهم الأرقام مرة أخرى  والتلاعب بها فيما يتعلق  بتعميم التعليم   بروباغانداالكفايات كمولود لقيط  محاولة تدجينه في وسط لم يعد له.

 وكذا الجري وراء أرقام النجاح المرتفعة   اذ سعت  الدولة قصد إرضاء المؤسسات الدولية التي تجري تقييمات دورية لأوضاع التعليم إلى النفخ في أرقام بعينها مثل نسب الالتحاق ونسب النجاح، وقد كان لذلك آثار كارثية على المستوى التعليمي للتلاميذ

 اما فيما يتعلق بالتكوين المهني فيقول محمد كانة  إنه يتسم ب :  استجابة محدودة لطلبات الالتحاق بمسالك التكوين المهني ، و  فرص شغل هشة وأجور بئيسة

ليخلص بان  نظامنا التعليمي يتخبط في  مشاكل معقدة ومركبة

إذكاء  جذوة هذه التمثلات للسياسات التعليمة المتقلبة، وتوهج هذا الصراع الإصلاحات المتكررة. حيث أضحى الأستاذ  مدعاة للتنكيت والسخرية واستعذاب التشهير به، وفقدانه القدرة على الفعل التربوي حينما تم إقحامه عنوة في صلب شرنقة ضيقة ، ليصبح بذلك أداة تسعى لتنفيذ برامج ومناهج تتغير بتغير الحكومات المتعاقبة، وآخرها تفريغ مجالس الأقسام التربوية من قدرتها على تهذيب السلوك بموازاة ضمان حق التمدرس للجميع لتظهر للعيان  وبالملموس سوء  العلاقة بين الأستاذ والمتمدرس

 ــ رؤية استراتيجية للإصلاح2015 / 2030 :  أصدر المجلس الأعلى للتعليم تقريرا تحليليا عن تطبيق الميثاق وأتبعه بإصدار وثيقة بعنوان براق وإشهاري:   «من أجل مدرسة الإنصاف والجودة والارتقاء، رؤية استراتيجية  للإصلاح 2015/ ."2030  وجرى تقديم وثيقة "الرؤية الاستراتيجية" بنفس الطريقة الدعائية التي قدم بها الميثاق وبعده المخطط الاستعجالي

 وهكذا نتيه وراء عبارات مفخمة مثل:  "المقاربة التشاركية" و"الحكامة الناجعة" و"المرونة الانفتاح"، إضافة إلى ادعاء مصلحة المواطن "الإنصاف وتكافؤ الفرص، الجودة للجميع، الارتقاء بالفرد والمجتمع  ،  قصة الإجماع الوطني وتأجيل المحاسبة 

 وذلك للتستر على المزيد من تقليص التمويل العمومي :  "استمرار الدولة في تحمل القسط الأوفر من التمويل مع تنويع مصادره". لنكون امام المدخل  الشرعي للقضاء على الطابع العمومي والمجانية الكاملة لقطاع التعليم وبالتالي تحميل الأسر جزءا من هذا القسط، وقد تم ذلك أصلا في جزء كبير منه بفتح الباب أمام القطاع الخاص، فالجانب الذي ستتحمل فيه الدولة القسط الأوفر من التمويل هو ما تبقى 

  التعليم  العالي  لم ينجح من مطرقة  هذا الاصلاح  لتكون  مخرجاته

حصيلة كارثية:  تحولت الجامعة العمومية إلى هيكل خرب  الالاف المؤلفة من الطلاب الذين انسدت في أوجههم كل سبل التعليم الأخرى "الأكثر جودة"

حصيلة دراسية كارثية : "و كشف المفتش التربوي كانة أمام الحاضرين ،أن نسبة مهمة من الطلبة (% 64 )يغادرون التعليم العالي دون الحصول على شهادة: 25.2% منهم يغادرون الدراسة في السنة الأولى من الإجازة، و % 40.2 بعد سنتين من الدراسة، 20.9% بعد السنة الثالثة. والطلبة المتبقون يتمكنون من التشبث بالدراسة، ومنهم من يقضي حتى 6 سنوات في الجامعة دون أن يحصل على شهادة.

تعليم عال بدرجات : سببت الإصلاحات المتتالية، يوضح المتدخل، على الجامعة العمومية، ظهور نظام تعليمي بسرعات متفاوتة؛ تعليم عال خاص ومؤسسات ذات استقطاب محدود موجهة للقادرين على الأداء والمتفوقين دراسيا، وتعليم عال عمومي ومؤسسات ذات استقطاب مفتوح موجه للفقراء وضحايا النظام التعليمي. 

 

قفشات المسؤولين على القطاع  : اتسم  تسييرهم لهذا القطاع ب:  غياب الأنا الإيبستيمية / العالمة ، و  تدبير القطاع بالنوسطالجيا.

     وفي الأخير أشار المحاضر ان المسؤولين  على هذا التعليم والمنفذين لرؤيته الاستراتيجية و اغلبية  نساء ورجال التعليم  لايدرسون أبناءهم في المدارس العمومية  ،  متسائلا :  كيف لخباز لايأكل من  خبز مخبزته

هذا  وعوض تحمل المسؤولين والوقوف على مكامن ضعف التعليم لتحسين المدخلات وتجويد مخرجاته   فانهم   يسعون الى التستر  وراء  شعارات جوفاء من قبيل : مدرسة النجاح ومدرسة المواطنة   ...  و على أمل  استشراف النتائج السلبية لهذه  الرؤية  الاستراتيجية في افق 2030   ختم المحاضر مداخلته ب  : كل شعار وانتم  بخير.

محمد كانة إطار تربوي بمديرية القنيطرة










إضراب عام في النقل العمومي يهدد بتوقف الدراسة بالقنيطرة

حجيب:المؤسسة الملكية تسعى للتضحية بالمدرسة العمومية

هدوء حذر بجامعة ابن طفيل بعد تسجيل الطلبة المعتصمين

اصابة رجلي أمن و50 مواطنا في مواجهات يوم العيد بالقنيطرة

مخلص:تقلصت الحريات وأصبح القمع يشمل كل محتج مع حكومة بنكيران

لمَ الخوف من الدارجة المغربية؟

"حـريـة "الـطـوالـيت

شباط يطرد قنيطرية من المجلس الوطني لحزب الإستقلال

الأميرة لالة عائشة.. لم تكن "قنديشة"

أحب وطني ووطني يكرهني

احتجاجات فصائل جامعة ابن طفيل تثير غضب الطلبة

ابتسام من جامعة القنيطرة الى زرع البسمة في عمق المغرب المنسي

الأستاذ الجامعي بين الوظيفة والرسالة جامعة بن طفيل نمودج

القنيطرة: التأكيد على ضرورة بلورة سياسات محلية للنهوض بتمدرس الفتيات

عشاء مناقشة"أي دور للقطاع الخاص في المنظومة التعليمية بالمغرب"

عندما يعجز القلم عن الكتابة..

مشاكل غيابات الأساتذة تربك انطلاقة الدراسة بثانويات القنيطرة

النظام التعليمي بالمغرب : الواقع والإشكاليات





الآراء والمقالات والتعاليق المنشورة في الموقع لاتعبر بالضروره عن الموقع ، وإنما تعبر عن رأي كاتبها .
الإدارة غـير مسـؤولة عن نـقل أجـزاء من هده الآراء مما ينـتـج عنها سوء فـهــم أو ســوء تصوير للمـوقع .

Wassla