عامل القنيطرة يستقبل اتحاد المقاولين الشباب للنهوض بالمقاولات             إختتام فعاليات مهرجان الربيع النسائي (الثامن)بالقنيطرة             وثيقة تؤكد أن البوساتي سجّل 27 هدفا و ليس 25             أمن القنيطرة يضع يده على 1800 قرقوبية             فضيحة من داخل مستشفى القنيطرة إهمال للمرضى وغياب الأطباء             دوري شركة "فوريسيا" في الميني فوت يصل لمحطة نصف النهائي             عاجل:عزيز الرباح وزيراً للتشغيل و الخلفي غائب عن الحكومة             القنيطرة..وزارة الثقافة تحتفي بأبي الفنون بمناسبة يوم المسرح             قطار يتسبب في بتر رجل شاب عشريني بالقنيطرة             مسرحية عيوط الشاوية تعود إلى القنيطرة احتفاء باليوم العالمي للمسرح             الرباح يعطي انطلاقة فعاليات مهرجان الربيع القنيطري النسائي             القنيطرة والتلوث             الفوروج بالمغرب            ‫#‏كلنا_مي_فتيحة‬            القنيطرة تتغير لاستقبال الملك            مستشفى القنيطرة ... رعب لا ينتهي            حلالة تتجاهل فرنسا وتتضامن مع فلسطين             الحافلة الطائرة            الأشغال بالقنيطرة           


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 يناير 2017 الساعة 19:42


جوعنا وجوعهم..أكلنا وأكلهم





جوعنا يقتلنا بصمت,وان رفعنا أعييننا مستنجدين,نهرنا بغلظة : " صبروا..راه هذا هو الإصلاح",أما لو اقترب هذا الجوع منهم ولو سنتمترات قليلة, فسيواجه بالمظاهرات الحاشدة,والجلسات الطارئة في اسخن غرفة فيك يا برلمان..

جوعهم بريستيج,قرار اختياري,بعد انفجار أموالنا المنهوبة في بطونهم و"حنوكهم",مما تسبب في تشويه حركات مؤخراتهم,و"تعكيل" خطواتهم المباركة,وجوعنا مفروض علينا, وماذا يفعل الميت أمام "غسال" يرى أن حقوق المواطن دلع قد يفسده ويهوي به في مستنقع العلم والمعرفة,أما التقشف فسبيل إلى تقوية الشخصية ودفعها للانتحار..

بطونهم تخضع للتسمين و" والنفخ" تحت الرعايات العلفية,وبطوننا محكوم عليها بالإفراغ قبل الامتلاء..

جوعهم كافر يجب التودد إليه كما يتودد للمؤلفة قلوبهم,و أكلنا سلفي يجب التعامل معه بحزم وصرامة,ومراقبته عن كثب حتى لا يسبب انفجارا ديموغرافيا,أو توازنا عقلانيا..

جوعنا سبيل لسد عجز الموازين,وجوعهم لو جاعوا سبيل للمصارعة الحرة بينهم, تكسير الغالي والنفيس,إحراق الأخضر واليابس تحت شعار "هرس..والشعب يخلص".

جوعنا أبكم واخرس,بينما جوعهم ذو صوت جهوري قوي,لا تكاد غرابيب بطونهم تنعق,حتى تهرع وسائل الإعلام,ليقف كل العالم بجانبهم,يعتصر الدمع ويشحذ قرائح الرثاء ويتفنن في البكاء..

جوعنا إن شكوناه, اتهمنا بالتملص والتهرب من الأصل والهوية, مكتوب على جبيننا, مطبوع على شواهد ميلادنا, نعرف به ويعرف بنا..

وجوعهم إن حنوا إليه أيام الانتخابات وموسم التزاوج والإخصاب,وصفوا بالمواطنة الحقة,التواضع,وادخلوا قسرا تحت مسمى "ولاد الشعب"..

جوعنا جوع من ليس له الحق في الأكل,خوفا علينا من تعود معداتنا على طحن غير مرخص يفضي لبناء عشوائي للأجسام والعقول,فموجبات تثبيت العقول لا يجب أن تتاح للعموم لما لذالك من تهديد للتوازن الاجتماعي والطبقي..

أكلنا دخول غير مشروع وتجاوز للسيادة,يلزمه رسومات جمركية وطوابع بريدية,ولو ما عندك ما يلزمك,وأكلهم في صالح الصالح العام, من اجل ممارسة الشعائر النعاسية وضرب "الكارطة" أثناء الجلسات المصيرية..

أسناننا ومعداتنا عيوب خلقية, مفروض علينا المساهمة والتعاون والتضافر, من اجل تجهيز قافلات طبية خيرية, هدفها القيام بعمليات جراحية قصد التخلص منها..بالمجان.

حركات أفواهنا, أفعال مشينة تخدش الحياء,حركات لا مدروسة ولا محسوبة, تحرج الخارجية وتسيء إلى الداخلية,وتهدد بوقف المعونات التي تعطى لنا من اجل تأثيث فيلات المسئولين,ونفخ شفاه المسئولات ..

جوعنا إن صبرنا عليه ندفن دون أن يهتم بنا أحد,بينما جوعهم إن صبروا عليه طائعين رشحوا للفوز بالأوسمة والنياشين,وتقوت فرصهم من اجل حصد اكبر عدد من الألقاب والجوائز..

جوعنا حل ودواء لمشاكلهم,مر تجرعه,بالنسبة لنا,لكن نتائجه أحلى من العسل,بالنسبة لهم..

أكلنا تبذير للمال العام, إرهاق لصندوق المقاصة و توسيع للثقب الذي يعاني منه بنطلون الميزان التجاري, مما يهدد بتعرية العورة, والله يحب الستر والعفو عما سلف..

وأكلهم من باب: " إن الله يحب أن يرى اثر نعمته على عبده", لذلك هو مرخص ومرغوب فيه, لكونه يسوق للوجه الحسن لأجمل بلد في العالم..

 






الشباب بين الحرية والأخلاق

إلترا "حلالة بويز "تتهم السلطات بتكريس العداوة بين الجماهير

الرباح ينفي هروبه للمسجد ويستغرب هجوم النساء السلاليات عليه

قصص الانبياء قصة شعيب عليه السلام-11

رمضان والإصطياف..خيار موفق عند بعض لكنه يفقد نكهة العطلة لآخرين

قصص الانبياء قصة يوسف عليه السلام الجزء الثالث-14

حرق منزل مراسل " الأخبار " بالقنيطرة وترجيح دافع الإنتقام

تدوينة على هامش الدعوة إلى الإضراب

عائلة نادية القنيطرية تروي تفاصيل قضية ابنتهم والاستاذ

أحكام مختلفة في حق طلبة القنيطرة والجامعة تغلي

جوعنا وجوعهم..أكلنا وأكلهم





الآراء والمقالات والتعاليق المنشورة في الموقع لاتعبر بالضروره عن الموقع ، وإنما تعبر عن رأي كاتبها .
الإدارة غـير مسـؤولة عن نـقل أجـزاء من هده الآراء مما ينـتـج عنها سوء فـهــم أو ســوء تصوير للمـوقع .

Wassla