مركز تحميل الصور
    صراع كبير حول الأراضي بمنطقة سوق الأربعاء الغرب             وفاة شاب في ملعب لكرة القدم بحي "لابيطا " في القنيطرة             "البام" يقترح مشروع قانون للعودة إلى الساعة العادية             سيدي قاسم:حملة أمنية تؤدي إلى اعتقال تجار "القرقوبي" والمخدرات             فيديو.. إعتداء جنسي على قاصر يهز القنيطرة و الأمن يعتقل الجاني             عمل جديد لـ”دون بيغ” بعنوان “PW”.. يتضمن مقتطفا عن “المرضى العقليين”- فيديو             هذه شروط هجرة "عاملات الفرولة" إلى إسبانيا             فيديو: الرباح يكشف حقيقة العثور على الذهب في خنيفرة             فيديو سفيرة المغرب تحضر دفن النرويجية “مارين” ضحية جريمة شمهروش             الرباح يعفي موظفة ببلدية القنيطرة بسبب تسريب ملف             النيابة العامة بالمغرب تصدر مذكرة بحث في حق الصحافي أحمد منصور            


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 1 أكتوبر 2016 الساعة 16:55


مشاكل غيابات الأساتذة تربك انطلاقة الدراسة بثانويات القنيطرة


 

يعيش تلاميذ مجموعة من مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي بمدينة القنيطرة، منذ بداية الموسم الدراسي الحالي، على وقع عدد من المشاكل والتجاوزات التي تهدد مسيرتهم الدراسية، والراجعة بالأساس للنقص الهائل في الموارد البشرية التابعة لوزارة التربية الوطنية.


 وعرف الدخول المدرسي للموسم الجاري، تسجيل نقص هام على مستوى الأساتذة والمعلمين على مستوى المدينة خاصة وباقي ربوع المملكة بصفة عامة، بالإضافة إلى قيام الطاقم الموجود رهن الخدمة حاليا بعدد من التجاوزات والمخالفات التي قد تعصف بمستقبل التلاميذ.


ويؤكد سفيان ، تلميذ بثانوية محمد الخامس التأهيلية، أن عددا كبيرا من أساتذة هذه المؤسسة يغيبون بشكل متكرر دون مبرر واضح ومقبول، مما يتسبب في إلغاء مجموعة من الحصص المبرمجة داخل الأسبوع، وبالتالي تضييع وقت مهم كان من الممكن إستغلاله في تكوين التلاميذ وتنمية قدراتهم ومهاراتهم التعليمية.
ويضيف التلميذ، أن الممدرسين وفي ظل غياب هؤلاء الأساتذة يجدون أنفسهم مضطرين للعودة إلى منازلهم أو البقاء في الشارع العام بسبب منعهم من التواجد داخل محيط المؤسسة بمقتضى القانون الداخلي لهذه الأخيرة، وهو ما قد يتسبب في أفات أخطر كالإدمان والتعرض للحوادث والسرقة.





ويرجع مصدر مطلع، هذه الخروقات التي تعرفها مؤسسات المدينة، إلى النقص الكبير في الموارد البشرية، والراجع إلى كون خريجي مراكز مهن التربية والتكوين لن يكملوا مدة التكوين إلا مع حلول شهر فبراير من السنة المقبلة بسبب سلسلة الإضرابات التي عاشتها هذه المراكز منذ بداية الموسم الحالي والتي امتدت لأشهر، الأمر الذي دفعهم إلى سلك طرق بديلة والإلتجاء إلى حلول ترقيعية.

ومن بين هذه الحلول، يؤكد ذات المصدر ، هو الإبقاء على الأطر التربوية المقبلة على التقاعد، والاحتفاظ بهم حتى نهاية الموسم الدراسي المقبل، حيث سيضطر هؤلاء للاستمرار في ممارسة مهامهم إلى متم السنة الدراسية المقبلة، وهو الذي خلق حالة من السخط لدى بعضهم وتسبب في وقوع هذه المشاكل.






حميد شباط يواجه بنكيران بالحمير والشمكارة

دعارة الطلبة : الوجه الأخر للجامعة (دعارة ومثلية وفساد)

انفراد : بعد إعفاءه من مهامه قائد سجن بسلا يكشف حقائق خطيرة

أرباب الحافلات يطالبون بالدعم ومراجعة الضرائب

عامل إقليم تازة يتوعد المجازين بجعلهم معاقين جسدياً

حكم ولادة المرأة على يد طبيب إذا كانت ولادتها على يد طبيبة باهظة الثمن

غضب قنيطري بعد تراجع المكتب المسير عن قد الجمع العام

أرباب المخابز يستعدون للزيادة في أسعار الخبز

هدوء حذر بجامعة ابن طفيل بعد تسجيل الطلبة المعتصمين

مخلص:تقلصت الحريات وأصبح القمع يشمل كل محتج مع حكومة بنكيران

مشاكل غيابات الأساتذة تربك انطلاقة الدراسة بثانويات القنيطرة





الآراء والمقالات والتعاليق المنشورة في الموقع لاتعبر بالضروره عن الموقع ، وإنما تعبر عن رأي كاتبها .
الإدارة غـير مسـؤولة عن نـقل أجـزاء من هده الآراء مما ينـتـج عنها سوء فـهــم أو ســوء تصوير للمـوقع .

Wassla