خليفة رونار المرتقب محسوم و الجامعة لن تعين مدرب مغربي             الملك يعيّن أعضاء المجلس الوطني لحقوق الانسان             وفاة طفل معاق ذهنيا غرقا في مسبح الدار الكبيرة بالقنيطرة             إنتحار بائع حبوب شنقا فوق شجرة بمقبرة البوشتيين بالقنيطرة             حافلات بمواصفات عالمية في الرباط و سلا يوم فاتح غشت             الصحراء المغربية...المبعوث الأممي الخاص متورط في قضايا جنسية خطيرة             ضربة معلم..المغرب يحتل المرتبة الأولى في سرعة الإتصال بالأنترنيت             خطير...تفاصيل حريق مهول ضرب مستشفى أطفال بالرباط             باشا القنيطرة يزّكي مكتب الحلوي و الزعاف يتجه للطاس             حادثة سير خطيرة كادت أن تودي بحياة عون سلطة بالقنيطرة             أمن القنيطرة ينقد فتاة من مجرم مسلّح حجزها في سيارته             الكاك والتماسيح            القنيطرة والتلوث             الفوروج بالمغرب            ‫#‏كلنا_مي_فتيحة‬            القنيطرة تتغير لاستقبال الملك            مستشفى القنيطرة ... رعب لا ينتهي            حلالة تتجاهل فرنسا وتتضامن مع فلسطين             الحافلة الطائرة           


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 شتنبر 2016 الساعة 14:44


لكم الكلمة … فاحذروا


إن نحن احترمنا قواعد المنطق العقلي والكوني فلا يمكن القول إلا بسهولة هذه المرحلة الانتخابية المتميزة، والتي أتت بعد مجموعة إصلاحات جوهرية تبنتها حكومة عبد الإله بن كيران، بل واعتكفت طيلة الخمس سنوات الماضية على تحقيقها وتنزيلها على أرض الواقع مع التخلص رويدا رويدا من سنوات البؤس السياسي والاقتصادي والاجتماعي.
لا يمكن لهذه المرحلة إلا أن تكون استمرارا للعمل والجهد المبذولين خلال الفترة الحالية. ولا يمكن للشعب المغربي إلا أن يظل صامدا مواجها للتحكم من أجل الوصول إلى الكرامة الاجتماعية المرجوة، ومن أجل نيل ما يستحقه كمواطن مغربي له حقوق مشروعة لا حياد عنها ولا دخل لها بالصدقة وفعل الخير وإنما توجب على المسؤولين بالبلاد أن يوفروها له دون قيد أو شرط …
كما أن للمواطن المغربي كذلك واجبات تجاه وطنه وأمته، هو مسؤول عنها إلى يوم القيامة. فهو المسؤول الأول والأخير عن توجيه البوصلة يمينا أو شمالا، وذلك بتقديم صوته للذين يشتغلون بنزاهة وحب للوطن، ويحترمون مقدساته ومعالمه الكبرى، ويعملون على إصلاح البلاد مع درء الفتن والحفاظ على استقرار الوطن. هو المسؤول عن اختيار الطريق الصحيح لاستكمال مسيرة الإصلاح، لا الرجوع للوراء وترك الفرصة للمفسدين لنيل الكراسي لتصبح مملوءة فارغة، وليستفيد من لا ملة له ضاربا بعرض الحائط كل المواطنين الأحرار.





المواطن اليوم أصبح واعيا بخطورة المرحلة، كما أصبح واعيا كذلك بدوره الجوهري بها. لا شيء يعلو على صوت الشعب الآن _ الفئة الغالبة_ ولا شيء يمكن أن يعترض طريقه إلا إذا انتكص وتوارى وترك اللاعبين يلعبون لعبتهم. الآن أصبح كل شيء واضح ولا مجال لتغطيته، وإنما المواجهة سلاح الشعب للحفاظ على كرامته.
لا أعتقد بتاتا أنه من الممكن الرجوع خطوات للوراء، ولا اعتقد باستطاعة الشعب اليوم أن يتراجع ولو خطوة واحدة. الوطن قد شق طريقه نحو التقدم على وثيرة إصلاحات شمولية عميقة. والمواطنون بدأوا يلمسون كل هذه الخطوات الجريئة والغير مسبوقة. فلا التحكم أقوى من إرادة الشعب، ولا الداخلية قادرة على تضليل المواطنين، ولا الديوان الملكي سيهيمن على مشروعية قرار الناخبين.
أكتب اليوم بعد صمت طويل لأوصل رسالتي إلى كل المغاربة الأحرار الذين لا تهزمهم الشدائد، إلى المغاربة الذين لا يرضون بالمذلة والإهانة والاستحمار، ولا يرضون لأنفسهم أن يكونوا خداما ولا عبيدا. أقول لكم أن المغرب اليوم بحاجة إلى صحوتكم ويقظتكم ونباهتكم لاختيار من يمثلكم ويعمل لأجلكم بكل تفان ومسؤولية، لا اختيار من لا يمثل حتى نفسه ولا يشرف وطنه ولا أمته ولا دينه.
فاحذروا …






حميد شباط يواجه بنكيران بالحمير والشمكارة

دعارة الطلبة : الوجه الأخر للجامعة (دعارة ومثلية وفساد)

القنيطرة 36 ـ حتى تتضح الصورة

دفاع المتهم بإستغلال قضية الطفلة وئام يستأنف الحكم

انفراد : بعد إعفاءه من مهامه قائد سجن بسلا يكشف حقائق خطيرة

أرباب الحافلات يطالبون بالدعم ومراجعة الضرائب

طلبة مَاستر يعلنون اعتصاما مفتوحا بالرباط

كفى متاجرة بأسم المغرب ! ! !

وزارة الصحة تطلب من جمعية الغرب لمساندة مرضى السكري إفراغ مقرها

رشيد المغربي للفيزازي: أنا مُرتد عن الدين .. وأفتخر

لكم الكلمة … فاحذروا





الآراء والمقالات والتعاليق المنشورة في الموقع لاتعبر بالضروره عن الموقع ، وإنما تعبر عن رأي كاتبها .
الإدارة غـير مسـؤولة عن نـقل أجـزاء من هده الآراء مما ينـتـج عنها سوء فـهــم أو ســوء تصوير للمـوقع .

Wassla