بلمقيصية يسعى لتجاوز فضيحة توقف اشغال المركب الثقافي             الرابطة تدخل على خط الحوار الإجتماعي وتُصدر مذكرة قوية             نقابة تستنكر و تدين بشدة الفساد و التسيب التي استفحل في قطاع النقل             فضيحة ستنفجر قريبا تطال عائلة كبيرة بالغرب وهذه التفاصيل             تخصيص 9 ملايين درهم لفك العزلة عن إقليم الخميسات             الراك يعمّق جراح الإتحاد القاسمي و الإقالة تقترب من البكاري             النادي القنيطري لكرة اليد يهدد بتقديم إعتذار عام             بالفيديو:شرطي يُعنف تلميذا محتجا ويقذفه بألفاظ نابية             هام جدا:التوقيت المدرسي الذي سينطلق بالمغرب ابتداء من يوم الإثنين             مثليون مغاربة يعرضون ممتلكاتهم الجسدية على فيسبوك             فيديو. هذا موعد الكشف عن أسعار قطار البُراق            


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 أكتوبر 2015 الساعة 11:27


موقع " pjd" يطرد صحافية لتعاطفها مع ملف الطلبة الأطباء


أكدت سكينة الصديقي الصحافية وعضو فريق العمل بموقع حزب العدالة والتنمية  تعرضها للطرد التعسفي بسبب تعاملها المهني مع بعض الملفات وبالخصوص ملف طلبة كلية الطب والخدمة الإجبارية ، مما أجج عليها غظب إدارة الموقع .

وهذه رسالتها التي نشرتها عبر حسابها على شبكة الفيسبوك

اليوم أديت ضريبة المهنية التي تعلمتها في معهدي، اقرؤوا قصتي لأنها تجسيد لحقارة بعض المسؤولين ورؤساء التحرير الذين لا يستطيعون تحمل وجود صحفي (ة) يصغرهم سنا بكثير ويجابههم مهنيا وأكاديميا ويجابههم هو (الرئيس) سياسيا وأحيانا "تخربيقولوجيا":
قصتي كالآتي:
اتصل بي موقع pjd.ma خلال هذا الصيف لأعمل ضمن فريقه، ترددت كثيرا قبل قبول العرض، بدأت بالعمل وأطلقت رفقة الفريق التقني الذي أعزه كثيرا برنامج "مع الحدث" كان مع الحدث بداية وكان طموحي أن أضيف برامج أخرى بالإضافة إلى النشرات الإخبارية وغير ذلك خلال الشهر المقبل بعدما سيكون الأستديو جاهزا، خلال هذه الأشهر التي كنت أشتغل فيها على تقارير تلفزيونية وعلى البرنامج تناقشت كثيرا معه "الرئيس" حول الموضوعية وحول عدم مهنية ما يطالبني به من حذف لبعض التصاريح وبعض الجمل والعبارات لأن على حد تعبيره لها حساسية سياسية، في موضوع الأطباء سيادتهم كانوا رفضوا أن أسأل الوردي عن الأطباء قالوا لا نريد أن نضعه في حرج "مسكين"، بعد ذلك طلبت منه في إحدى اجتماعات التحرير أن أنجز تقريرا حول الصحراء وموقف السويد الأخير قال مجددا الحساسية ولو أنني كنت أريد مناقشة الموضوع بموضوعية وأن أقدم للرأي العام ما يحصل في الساحة السياسية، بعد ذلك استأت من حقارة معاملة السعودية للحجاج المغاربة وكيف دفنتهم في مزبلة التاريخ فعاد مجددا نفس الجواب لا تناقشيه "الحساسية السياسية" بعد ذلك استضفت ضيفي أبو زيد الإدريسي تحدث لي عن فلسطين وتحدث لي عن مقترح القانون الذي يجرم التطبيع الذي لم يطلق سراحه لحد الآن بقرار من من يسمى ب "الجهات العليا" قدس الله سرها وقال أبو زيد في الحلقة "تبين أن مطرقة الخارجية الأمريكية تدخلت وأنبت البرلمان المغربي لأنه طرح المشروع للنقاش" فقامت الزوبعة في الموقع وطالبوني بحذف المحور "الحساسية السياسية" كان هذا الموقف دافعا لي لأخبر المدير أنني أريد الإنسحاب والإستقالة لأنني لن أستطيع الإستمرار بهذا المنطق، لكن بعد نقاش وتفاوض معه خلصنا إلى أنني سأستمر وأترك الأمر للزمن، بعد ذلك جاءت اليوم حلقتي مع ضيفي عبد اللطيف حاتمي لتفجر "الرمانة"، بعد سؤالي له "من يتحمل مسؤولية إقصاء بعض الأطراف من تركيبة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أجابني "أحمل المسؤولية لمن صادق" كانت هذه الجملة سببا آخر لأمزق الحلقة بأمر من الرؤساء، لكن الغريب أننا إلى حدود هذه اللحظة كنا نتناقش وإن كان النقاش حادا، لكن لم أتوقع أن مطرقة رئيس التحرير ستتدخل لكي" نخوي ليه لبلاصة" من ذلك الموقع العتيد، فقال لي اليوم السيد المدير وكأنه يخلط كعكة الشوكولا سكينة للأسف كنت حريصا على بقائك بالموقع بالنظر إلى كفاءتك لكنك تسألين الضيوف أسئلة تحرجنا سياسيا ولا نستطيع في كل حلقة أن نحذف المواقف التي لا تناسب توجه الموقع لذلك سنضطر لفسخ عقد العمل.





أكيد كان أحدهم ينتظر مني بعد أن أشهر في وجهي الورقة الحمراء، ينتظر أن أقول له "لا عافاك ما نعاودش نسول أسئلة عميقة، نبقا نسول غير الأسئلة الخشبية هاا العار ما طردونيش، لاااااااااااااااااااااا وألف لا والله لا كانت ليكم، أرض الله واسعة، ويكفيني فيكم أن أراكم تتخذون قرارا مثل الطرد لأسباب أقصى ما يمكنني القول عنها أنها "حقيرة"، خرجت بحرقة من الموقع، ليس حرقة بسبب عدم استمراريتي لكن حرقة وغصة عما تعانيه السلطة الرابعة وجسمها في هذا البلد
وأقصى ما يمكنني أن أقوله لكم بداخلكم من يخون أبناء هذا الوطن بداخلكم من يجعل حتى المتعاطفين مع مشروع الإصلاح ينفرون منه بسب هذه التصرفات وهذه السلوكات اللاااااااااااااااااااا أخلاقية ياااا أصحاب الأخلاق. وآخر كلماتي أن "حسبي الله ونعم الوكيل فيكم"
ولا أنسى طبعا أن أوجه كل احترامي لشرفاء تلك المؤسسة وذلك المشروع، والزملاء الذين جمعتني بهم لحظات أخوية طيبة جدا. إلى اللقاء، وبيننا الأيام يا مكممي الأفواه. تخلقون خصومكم بأيديكم.










الآراء والمقالات والتعاليق المنشورة في الموقع لاتعبر بالضروره عن الموقع ، وإنما تعبر عن رأي كاتبها .
الإدارة غـير مسـؤولة عن نـقل أجـزاء من هده الآراء مما ينـتـج عنها سوء فـهــم أو ســوء تصوير للمـوقع .

Wassla