بلمقيصية يسعى لتجاوز فضيحة توقف اشغال المركب الثقافي             الرابطة تدخل على خط الحوار الإجتماعي وتُصدر مذكرة قوية             نقابة تستنكر و تدين بشدة الفساد و التسيب التي استفحل في قطاع النقل             فضيحة ستنفجر قريبا تطال عائلة كبيرة بالغرب وهذه التفاصيل             تخصيص 9 ملايين درهم لفك العزلة عن إقليم الخميسات             الراك يعمّق جراح الإتحاد القاسمي و الإقالة تقترب من البكاري             النادي القنيطري لكرة اليد يهدد بتقديم إعتذار عام             بالفيديو:شرطي يُعنف تلميذا محتجا ويقذفه بألفاظ نابية             هام جدا:التوقيت المدرسي الذي سينطلق بالمغرب ابتداء من يوم الإثنين             مثليون مغاربة يعرضون ممتلكاتهم الجسدية على فيسبوك             فيديو. هذا موعد الكشف عن أسعار قطار البُراق            


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 يونيو 2015 الساعة 02:27


التحاق الشعبي بالرباح يربك حسابات خصومهم السياسيين بالقنيطرة


وجه حزب العدالة والتنمية صفعة قوية إلى خصومه بالقنيطرة، بعدما نجح، مؤخرا، في استقطاب رجل الأعمال شفيق الشعبي، ابن الملياردير ميلود الشعبي، وأحد الأسماء الوازنة سياسيا، التي لها قاعدة شعبية عريضة، وهو ما جعل عددا من هؤلاء الخصوم يشعرون بعدم الاطمئنان لهذه الخطوة.
وأربك التحاق الشعبي بإخوان بنكيران حسابات معارضيهم، الذين كانوا يراهنون على إضعاف شعبية الإسلاميين، قبل أن يُفاجؤوا بانضمام شفيق الشعبي إليهم، وهو ما اعتبره متتبعون للشأن العام المحلي ضربة موجعة للمعارضة، من شأنها تعزيز مكانة حزب العدالة والتنمية بعاصمة الغرب، على حد قولهم.
وكشف مصدر موثوق أن التحاق ابن رجل الأعمال الشهير بحزب «المصباح»، وضع حدا لكل الشائعات التي كانت ترجح انضمامه هو الآخر إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، في وقت راجت بقوة أخبار غير رسمية تشير إلى أن وكيل لائحة حزب «الحمامة» سيكون من نصيب أسماء الشعبي، التي خلفت والدها في قبة البرلمان بعدما سبق للوالد أن قدم استقالته لأسباب صحية من منصبه كنائب برلماني عن دائرة القنيطرة.
وقال المصدر ذاته إن الصراع بلغ أشده بين الإسلاميين ومعارضيهم، حيث تدور حرب استقطابات شرسة بين الطرفين، استعدادا للانتخابات الجماعية المقبلة. وبدت معظم الأحزاب السياسية منشغلة، هذه الأيام، في البحث عن حصان طروادة يضمن لها أغلبية الأصوات التي يعولون عليها للوصول إلى بر الأمان في الاستحقاقات القادمة.
وحسب المصدر ذاته، فإن أول من دشن معركة الاستقطاب هو حزب الاستقلال، الذي نجح في إقناع محمد تالموست، الرئيس السابق لمجلس القنيطرة، بالانخراط مجددا في صفوفه، بعد غيبة طويلة عن الساحة السياسية، قضى منها نصف سنة داخل السجن المحلي، بسبب الحكم عليه بعقوبة حبسية في قضية فساد انتخابي، وهو ما أثار سخرية العديد من المواطنين، خاصة منهم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، التي انتقدت تهميش حزب «علال الفاسي» للكفاءات بينما ينال سجين سابق الحظوة الكبرى.





ويبذل حزب الأصالة والمعاصرة قصارى جهده لاقتحام المعاقل الانتخابية لحزب العدالة والتنمية في بعض أحياء القنيطرة، عبر تأسيس مجموعة من الجمعيات المهتمة بقضايا الباعة المتجولين، وإن كان هذا الاختيار تسبب في مشاكل كبيرة لسعيد حروزى، الأمين العام الجهوي لـ«البام»، خاصة بعدما أعرب البعض عن امتعاضه من محاولة تسييس ملف «الفراشة» وتوظيفه في أهداف انتخابية، وهو ما دفع السلطة المحلية بمنطقة «الساكنية» إلى التدخل بحزم للإشراف على أكبر عملية لإيواء ممتهني التجارة غير المنظمة في أسواق نموذجية.
ويمر الأمين العام الجهوي لحزب «الجرار» بفترة عصيبة، بعدما انتشر بشكل كبير مقطع فيديو لمهرجان انتخابي، نظمه مؤخرا حزب «البام» بسيدي سليمان، يظهر استياء إلياس العماري، نائب الأمين العام للحزب نفسه، من الكلمة التي ألقاها حروزى في هذا النشاط، إلى درجة أنه طلب منه إنهاء تدخله فورا.






حميد شباط يواجه بنكيران بالحمير والشمكارة

إضراب عام في النقل العمومي يهدد بتوقف الدراسة بالقنيطرة

دعارة الطلبة : الوجه الأخر للجامعة (دعارة ومثلية وفساد)

انفراد : بعد إعفاءه من مهامه قائد سجن بسلا يكشف حقائق خطيرة

فيسبوكي القنيطرة يطالبون بالكرامة !!!

مبادرة "فاعل خير القنيطرة "تنظف أكبر مسجد بالمدينة

كفى متاجرة بأسم المغرب ! ! !

توقيف حارس بنكيران بسبب إستعماله الهاتف أثناء العمل

لاعبو النادي القنيطري يضربون عن التداريب قبل مواجهة بركان

لجنة من وزارة الداخلية للتحقيق مع الرباح بخصوص ملف«فضيحة المرجة»

التحاق الشعبي بالرباح يربك حسابات خصومهم السياسيين بالقنيطرة





الآراء والمقالات والتعاليق المنشورة في الموقع لاتعبر بالضروره عن الموقع ، وإنما تعبر عن رأي كاتبها .
الإدارة غـير مسـؤولة عن نـقل أجـزاء من هده الآراء مما ينـتـج عنها سوء فـهــم أو ســوء تصوير للمـوقع .

Wassla